استكشاف الطبوع الموسيقية التونسية عبر تقنية “الفياماب”

يتناول مقالنا هذا بالتحليل عبر تقنية الفياماب استخبارات موسيقيين تونسيين، هما محمد غانم على آلة الرباب وخميّس الترنان على آلة العود العربي، والتي وقع تسجيلها خلال مؤتمر الموسيقى العربية سنة 1932. وتؤكّد النتائج ما ورد في البحوث السابقة : إذ يتميز كل أداء، وبالتالي كل تحليل، بالتفرد وبتأكيد وجود اختبافات جوهرية بين مختلف المناطق والمؤدين من جهة أخرى، تؤكد تحليلات الاستخبارات التونسية في هذا الإطار الفوارق الهامة بين النظرية والتطبيق.

البعد السيميائي لعلامات تدوين الدرجات المقامية للطبوع التونسية (طبع الذيل نموذجا)

لعل من بين الإشكاليات التي تعترض نظرية الأبعاد اللحنية للطبوع التونسية هو جدلية ضبط درجاتها الموسيقية بعلامات دلالية تترجم مقاديرها الصوتية. وقد أشرنا في مقالنا هذا إلى اختلاف النماذج النظرية في تدوين مقادير الدرجات المقامية لطبع الذيل وما دلالة العلامات التي تم توظيفها.

التفكير البسيكولوجي في علوم الموسيقى

الكاتبة : ريم الجمل. يهتمّ هذا المقال بدراسة المساهمة المنهجيّة والتّطبيقيّة لعلم النّفس في البحوث الموسيقولوجيّة. سنتعرّض في مرحلة أولى إلى العلاقة بين النّفسي والموسيقي، مسلّطين الضّوء على فكرة سيكولوجيّة ما هو موسيقي وموسيقيّة ما هو نفسي. في مرحلة ثانية، سنقوم بتقديم أربعة ميادين بحث تولّدت عن الاهتمام المشترك لما هو نفسي وما هو موسيقي.

الآلات الموسيقيّة في تونس خلال الحقبة الرومانيّة : واقع مشهود وتثمين منشود في ظلّ اعتراف مفقود !

الكاتب : أنيس الخبثاني . نسلّط الضوء في هذا المقال على بعض الآلات الموسيقيّة ذات الطابع الميثولوجي التي تعود إلى الحقبة الرومانيّة والتي نجدها مجسّدة بكثافة في المحامل الأيقنوغرافية بين المواقع الأثريّة والمتاحف الوطنية التونسيّة.

Loading Image